Libre-penseur, rationaliste et humaniste, je me définis comme un optimiste
qui a une grande foi en l'Homme et ses capacités à faire du bien, mais ne néglige pas
les dangers que peuvent générer tous les obscurantistes du monde entier...

lundi 27 avril 2009

إنفلونزا الحلّوف، غضب إلاهي بالطبيعة !

أخر طلعة خرجولنا بيها البوكشطة هي أنّو هالأنفلونزا متاع الحلوف الي فاجعة العالم الكل هي ضرب من ضروب الغضب الإلهي ضد الشعوب الكافرة و خاصة الضالين منهم، أكيد عرفتوا أنّي نحكي على المسيحين إلي حرفوا دينهم باش يولّوا ينجموا ياكلوا الجمبون و الّاردون و ما تيسّر من الڤينو (النبيذ تقول انتي). حاصيلو، جماعة البوكشطة (مش المسلمين الكل بالطبيعة) قالولك الّي أحنا، بصيفتنا خير أمة أخرجت للناس، باش نسلكوها و المرض هاذا ماهوش باش يقربلنا.

حاجتين نحب نحكي عليهم :
ـ أول حاجة، الحلوف صحيح حيوان يتربى في المزارع، أما زادة هو كيما الحيونات الكل كان في الأصل حيوان برّي، و الخنزير الوحشي مزّال يعيش في تونس و أمورو جبنية زادة، رغم الّي الدولة مرخصة للفلاحة و الصيادة باش يقتلوه في كل أيام السنة، لكنو مكرهم في عيشتهم و قاعد يضر برشة الفلاحة خاصة في واحات الجنوب، زادة المرض ما ينتقلش بالأكل لكن بالخلطة بيه، يعني ما فمة حتّا علاقة بتطبيق الدين
ـ ثاني حاجة، أش بيه رب المسلمين نسى باش يحكي على أنفلونزا الطيور، ولا زعمة خاطر أسهل باش تحرم حاجة ماهيش في العادات الغذائية متاع العرب في هاكا الوقت من انّك تحرم الصيد الي يعتبر حاجة اساسية عندهم وقتها.

أخيرا، نحب نعرف علاش الضالين ما صارلهم شي؟

المهم، كان هالجموع تولهات بأرواحها و نقصت مالتبربيش على الغرب الكافر خير، حلوا مشاكل شعوبكم و مبعد يعمل دليل في الشعوب الأخرى...

13 commentaires:

  1. :))) pas maql le coup de gueule :):)

    RépondreSupprimer
  2. Primo, merci de nous donner la source de tes informations concernant le fait que des boukachtas ont affirmé que cette grippe porcine était un chatiment divin pour les mécréants.

    Secondo, apparemment tu ne sais pas que des élevages de porcs sont responsables de l'apparition du fameux virus de la grippe aviaire le H5N1. En effet l'organisme du porc constitue un excellent labo pour créer de nouveaux virus de grippe : il possède des récepteurs cibles à la fois des virus aviaires et des virus humains. Il peut donc contracter les deux virus simultanément et ainsi permettre aux deux virus de mélanger leurs gènes et donner naissance à un nouveau virus pouvant infecter l'homme et contre lequel personne n'aurait de défense immunitaire.
    D'ailleurs le H5N1 est apparu dans des fermes en asie où on élevait des oiseaux à côté des porcs.

    Tertio, la viande de porcs contient tellement de parasites, de microbes et de cochonneries :)) qu'on n'a pas besoin de faire un dessin pour montrer pkoi la chariaa a interdit sa consommation!

    RépondreSupprimer
  3. Voilà la source :

    http://mejliss.com/showthread.php?t=449634&page=2


    Enjoy!

    RépondreSupprimer
  4. تصحيح : الضالين الثانية غالطة، نقصد المغضوب عليهم أي اليهود...

    RépondreSupprimer
  5. Tu insinues quoi au juste avec cette phrase ?
    ـ ثاني حاجة، أش بيه رب المسلمين نسى باش يحكي على أنفلونزا الطيور، ولا زعمة خاطر أسهل باش تحرم حاجة ماهيش في العادات الغذائية متاع العرب في هاكا الوقت من انّك تحرم الصيد ال ييعتبر حاجة اساسية عندهم وقتها.

    RépondreSupprimer
  6. نقصد اللي يتصور أنو أيفلونزا الحلوف غضب إلاهي ما لازموش ينسى إلي أنفلونزا الحلوف ضربت الناس الكل دون تمييز يعني لا غضب إلاهي لا شي!

    RépondreSupprimer
  7. زعمة ؟
    ماكش قاعد إتكذب فل قرآن؟

    RépondreSupprimer
  8. au premier Anonyme:
    et alors? tout les gens ne sont pas musulmans.

    @ islam_ayeh:
    le sujet n'est pas de débattre si manger du 7allouf c'est bien ou pas. il s'agit de dénoncer certains fanatiques qui veulent mêler la religion dans tout les sujets et essaient de trouver - de façon débile et démagogue - une explication religieuse à tous les phénomènes (par exemple, selon eux le Tsunami serait une manifestation de la colère de Dieu contre les mécréants d'Asie!! on dirait que la mort des être humains les réjouissent)

    Mais bon ton raisonnent ne tiens pas, le 7allouf n'est pas le seul à avoir des récepteurs cibles des virus d'autres espèces. si tu penses qu'il faut tuer les cochons juste pour cette raison, il faudrait aussi tuer des milliers d'espèces y compris l'espèce humaine

    RépondreSupprimer
  9. السلام عليكم

    متأخرا ربما على النقاش، اقول:

    - لعل صاحب التدوينة له بعض من صواب حينما ينتقد إسراف البعض في تفسير كل شيئ تفسيرا على انه غضب من الله وانه عقاب، ولكن بالمقابل فانه مخطئ حينما ينفي كون الكوارث تكون أحيانا عقاب إلاهيا، فنحن نعرف ان الله ارسل الكوارث كعقاب (عاد وثمود ولعل تسونامي ايضا تكون من ذلك الصنف)، وان الله يأمر المترفين فيفسقون ببلد حينما يحق عليه العذاب، وغير ذلك مما هو ثابت.
    - من جهة أخرى فان المشكلة تتمثل في انه لا يوجد شرط الزامي بين كون كل كارثة هي غضب الاهي بالضرورة، لانه بالمقابل فان الكوارث والابتلاءات عموما يمكن ان تصيب المسلم كذلك، لابتلائه واختباره

    - المشكلة إذن يجب ان لاتكون في اثبات او نفي كون العقاب الالاهي يمكن ان يكون في شكل كوارث، ولكن المشكلة مطروحة في مستوى، اثبات اي كارثة هي عقاب الاهي وايها ابتلاء للفرد المسلم.


    - ولما كانت الابتلاءات تصيب طرفين متناقضين (العاصي والكافر من جهة والمسلم من جهة اخرى)، ولما صح ان الكوارث تكون احيانا عقابا واحيانا تطهيرا وابتلاء، فاننا لا يمكن ان نجزم بكون كارثة بعينها هي عقاب

    - ولما كان الامر كذلك، فانه لا جدوى من البحث في اثبات كون كارثة ما هي عقاب ام لا

    - وكون الامر لاجدوى في بحثه، فذلك يعني فقط عدم القدرة على اثبات اي جانب من الكارثة هي ابتلاء وايها عقاب، وان كان الاصل فيه ان الامر يحوي عقابا ولكننا نؤمن بذلك ولانعرف تحديده

    RépondreSupprimer
  10. يا ابن الجنوب، إن تأكيداتك تعتمد فقط على معلومات من التوراة، الإنجيل و القرآن و نالتالي تفتقر للكثير من المصداقية التاريخية...

    RépondreSupprimer
  11. السيد عرابيستا، السلام عليكم

    تأكيداتي من ان الابتلاء يصيب المسلم لامتحانه، لا تعتمد على معلومات وانما على قناعات مؤمن برسالة الإسلام

    ومثل هذا الأمر لايناقش من خارج المنظومة العقدية الإسلامية، اذ الذي لايؤمن بالاسلام لا يؤمن بان الابتلاء والكوارث يمكن ان تكون اختبارا مادام لايؤمن اصلا بالمتحكم في عملية الابتلاء

    في مايخص مسالة التشابه في حديثي الذي أولته بان أصوله ترجع للقران والتوراة، فأقول لك بان لا غرابة بان تكون بعض المفاهيم متشابهة بين القران والتوراة والانجيل، بل ان مثل هذا التشابه قد اشر عليه الإسلام حينما اوضح انه تواصل للرسالات السابقة، كما انه دعانا للايمان بالرسل السابقين
    بمعنى ان الرسالات السماوية السابقة هي تمهيد للاسلام ولا غضاضة ان تجد تشابها بين الاسلام وبين المسيحية او اليهودية، وليس الامر كما يحلو للبعض تصويره على انه اخذ من محمد عليه الصلاة والسلام من المسيحية

    بقيت مسالة غياب المصداقية في حديثي، فذلك حكم لا معنى له قبل الاتفاق على مقياس الاحتكام، ومادمت لست متفقا معي على الايمان بالاسلام فانت بالتالي لاتتفق معي في تفاصيل حديثي ، ولامعنى لحكمك بعدم المصداقية، لانه حكم بنفي مرجعية الاحتكام وليس نفي بمصداقية تفاصيل الحديث

    RépondreSupprimer

قبل ما تعلق على التدوينة تعمل مزية ترحّم على روح الشهداء و أشكر الثورة المباركة اللي خلاتك تنجم تكتب أش تحب منغير ما تبدى تتلفت وراك شكون قاعد يقرالك، تذكر زادة اللي كان أنا نسكت و إنت تسكت البلاد تعاود تدخل في حيط، لذا عبّر أختي/خويا بكل حرية و بكل مسؤولية