Libre-penseur, rationaliste et humaniste, je me définis comme un optimiste
qui a une grande foi en l'Homme et ses capacités à faire du bien, mais ne néglige pas
les dangers que peuvent générer tous les obscurantistes du monde entier...

dimanche 2 août 2009

مرسال خليفة في جربة

مارسال، أميمة، رامي، أحمد، إيليا، مسلم، باسكال، تلك هي الأسماء التي أستحضر الآن، كلهم أطربو و أبدعو و سافرو بنا مدة ساعتين و نصف إلى عالم حر، جميل، ثائر و لطيف. لا تسعني الكلمات كي أعبر عن هذا الحفل الرائق، لذا سأكتفي بشكر كل من ساهم في هذا الحفل...
و إلى الجحيم يا مغنيي الرداءة و الفجاجة و الغباء و الإنحطاط و الإنبطاح...

منتصب القامة أمشي...

1 commentaire:

  1. صحة و بالشفاء و الى الجحيم يا كل شئ ردئ

    RépondreSupprimer

قبل ما تعلق على التدوينة تعمل مزية ترحّم على روح الشهداء و أشكر الثورة المباركة اللي خلاتك تنجم تكتب أش تحب منغير ما تبدى تتلفت وراك شكون قاعد يقرالك، تذكر زادة اللي كان أنا نسكت و إنت تسكت البلاد تعاود تدخل في حيط، لذا عبّر أختي/خويا بكل حرية و بكل مسؤولية